مراد الكرطومي

بالفيديو..الكرطومي:أفكر في الانتحار وأطفالي يتشبثون بي ويصرخون

« كنت أهدد بالانتحار واتراجع بعدما يتم استقبالي من طرف المسؤولين » يقول مراد الكرطومي، الذي بات معروفا بمفجر اختلالات سوق الجملة بالدار البيضاء، وهو يتحدث لموقع « فبراير.كوم » عن خمس ملفات كبرى عن اختلالات بالملايير، معروضة على القضاء منذ 2002 لكنها لم يتم الحكم فيها بعد.

ثم يتابع حديثه إلينا وهو في حالة يرثى لها، عندما حل ضيفا على موقع « فبراير.كوم » قوله : »أنا في ظرف أسبوع، رغم كوني درت عرض عيني كاري منزل في سطح، كما أخبرني بذلك العباسي وبحضور السيد اعليلو في وزارة العدل والحريات وأخذت الموافقة  من وكيل الملك بالمحكمة، فشنوا ذنبي أنا ».

ويضيف الكرطومي الذي حصل على شهادة من منظمة ترانسبرنسي قبل أن يعيدها إليهم: »شنو ذنبي أنا أب لثلاث أطفال، بنتي مكفوفة وأخرى اسمها بثينة أدفع لهم مبلغ الكراء حيث تقيمان مع الزوجة الأولى، وابني عمران هو أيضا مريض، شنو ذنبي في محاربة الفساد، الله إن هذا لمنكر، ولولا أبنائي الذين يبكون لانتحرت ».

وأضاف والدموع تكاد تنهمر من عينيه: » آش داني أش داني نتكلم، تعرضات عليا أموال وما بغيتش..هذا هو جزاء لي دافع ويناضل ويبغي الخير لهذه البلاد، اللهم إن هذا لمنكر ».

تابعوا عبر هذا الفيديو الحسرة وألم الكروطومي الذي يهدد بالانتحار في حال لم يتم انصافه:

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.