أم الكندي الذي قتلته الشرطة:ابني كان ينوي الذهاب إلى السعودية

أم الكندي الذي قتلته الشرطة:ابني كان ينوي الذهاب إلى السعودية

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 26 أكتوبر 2014 م على الساعة 12:10

ذكرت أم الكندي الذي قالت الشرطة إنه قتل بالرصاص جنديا عند نصب تذكاري لضحايا الحرب في كندا، قبل مهاجمته البرلمان إنه كان ينوي السفر إلى السعودية وليس سوريا.

وقالت الشرطة الكندية يوم الخميس الماضي، إن مايكل زيهاف بيبو (32 عاما) سافر من فانكوفر إلى أوتاوا في محاولة للحصول على جواز سفر وكان ينوي السفر إلى سوريا قائلة إن أمه سوزان بيبو كشفت النقاب عن هذه المعلومات في مقابلة، وذلك حسب ما ذكرته « رويترز ».

ولكن بيبو قالت في رسالة لوكالة بوست ميديان، التي تنشر صحفا كندية رئيسية كثيرة إنها قالت إن ابنها كان ينوي السفر إلى السعودية وليس إلى سوريا.

وقالت بيبو في رسالتها “أريد تصحيح بيان الشرطة الكندية، لم أقل قط أنه كان يريد الذهاب إلى سوريا قلت بالتحديد السعودية، لقد سجلوا حواري ومن ثم فلا يمكن أن يكون هناك شك يذكر في دقة ما قلته”.

ووصف مسؤولو الشرطة الكندية زيهاف بيبو، الذي انتهى هجومه عندما قتله مسؤولو الأمن بالرصاص بأنه أصبح متطرفا في السنوات الأخيرة، وهو وصف انطبق أيضا على رجل آخر دهس بسيارته جنديين خارج مونتريال يوم الاثنين مما أدى إلى مقتل أحداهما.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة