Capture d’écran 2014-10-26 à 12.48.34

انتبهوا.. منع المهدي بنبركة بمتحف الرباط الذي دشنه الملك محمد السادس !

دشن المعرض الافتتاحي للمتحف الجديد للفن الحديث والمعاصر بالرباط، وفقا لجريدة « ليبراسيون » ليوم 24 أكتوبر 2014، بالرقابة على واحد من الأعمال الفنية.

يتعلق الأمر برقابة من نوع جديد، تجلت في غياب عمل الفنان منير فاطمي « أمام الصمت » الذي يشيد بالراحل مهدي بن بركة، بينما نفى عبد العزيز الإدريسي، مدير المتحف هذه الواقعة قائلا .بٱنه مجرد مشكل تقني، بحيث لم تعثر إدارة المتحف على آلية « بلو راي »، تمكن من عرض فيديو الفنان في الوقت المحدد.

فهل يتعلق الأمر بمجرد تعثر لتقنية تعذر على إدارة المتحف توفيرها في الوقت المناسب، أم أن جهة تدخلت على الخط لإبعاد المهدي بنبركة، الذي لاتزال جثته وظروف اختطافه واغتياله، قضية عالقة، رغم الإرادة السياسية التي أعلن عنها الملك محمد السادس لطي كل صفحات الماضي المظلمة؟Capture d’écran 2014-10-26 à 12.12.00

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.