انتبهوا.. إعادة انتخاب ديلما روسيف رئيسة للبرازيل

انتبهوا.. إعادة انتخاب ديلما روسيف رئيسة للبرازيل

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 26 أكتوبر 2014 م على الساعة 23:47

اعيد الاحد انتخاب ديلما روسيف رئيسة للبرازيل، بعد تقدمها بفارق غير كبير على منافسها مرشح يمين الوسط يسيو نيفيس في ختام انتخابات كانت الاكثر سخونة في تاريخ هذا البلد.

وفازت الرئيسة اليسارية مرشحة حزب العمال ب51,45 في المئة من الاصوات مقابل 48,55 في المئة لمنافسها مرشح الحزب الاجتماعي الديموقراطي وفق نتائج شبه نهائية بعد فرز 98 في المئة من بطاقات الاقتراع، كما جاء في قصاصة لوكالة الأنباء الفرنسية .

وسارعت روسيف الى الكتابة على حسابها على موقع تويتر « شكرا جزيلا » على ان تتحدث لاحقا في العاصمة برازيليا.

واقر نيفيس بهزيمته داعيا روسيف الى تبني « مشروع صادق » من اجل البلاد.

واعتبرت هذه الانتخابات استفتاء على 12 سنة من حكم حزب العمال اليساري الذي شهدت هذه الدولة الناشئة العملاقة في اميركا اللاتينية في عهده تغييرات اقتصادية واجتماعية كبيرة.

ورغم عدم الاستقرار الاقتصادي وقضايا الفساد, اختار البرازيليون بغالبية غير كبيرة مواصلة مسيرة المكاسب الاجتماعية التي انتشلت نحو 40 مليون شخص من الفقر.

والفارق بين روسيف ومنافسها لم يتجاوز ثلاثة ملايين مقترع علما بان 142,8 مليونا تمت دعوتهم الى مراكز الاقتراع.

وكما كان متوقعا، حققت الرئيسة فوزا كبيرا في مناطق الشمال الشرقي الفقيرة. واذا كانت خسرت في شكل كبير في ولاية ساو باولو معقل الحزب الاجتماعي الديموقراطي فانها احرزت فوزا كبيرا في ولايتي ريو وميناس غيرايس (معقل نيفيس) في جنوب شرق البلاد الصناعي.

وحظي نيفيس بدعم اوساط رجال الاعمال واليمين التقليدي وجزء من الطبقة الوسطى. ووعد باعادة تنظيم البيت البرازيلي.

وبعد حملة انتخابية بالغة السخونة، جرت الانتخابات بهدوء بشكل عام. الا ان حادثة سجلت في موسورو في شمال شرق البلاد عندما قام مجهول باطلاق النار على شاب في العشرين من العمر امام مكتب اقتراع « لاسباب لها علاقة بتسوية حسابات شخصية بين الاثنين » بحسب ما قالت الشرطة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة