mslmw_mynmr

عشرة الاف من الروهينجيا المسلمة غادروا بورما

أعلنت منظمة غير حكومية محلية الاثنين إن أقلية الروهينجيا المسلمة المحرومة من الجنسية تغادر بأعداد كثيفة بورما, مشيرة الى 10 ألاف شخص أبحروا على متن زوارق خلال أسبوعين.

وقالت كريس ليوا مديرة منظمة « روهينيجا اراكان بروجيكت » للدفاع عن حقوق الإنسان, التي تعتبر مرجعا بسبب متابعتها أوضاع هذه الأقلية في غرب بورما, »هذه إعداد غير مسبوقة ».

وأضافت لوكالة فرانس برس « يبدو ان كثيرين قرروا انه لم يعد لديهم ما ينتظرونه في ولاية راخين ».

وتفيد معلومات « اراكان بروجيكت » منذ يونيو ,2012 ان حوالي 100 إلف شخص من هذه الاقلية التي تعتبرها الامم المتحدة واحدة من اكثر الاقليات تعرضا للاضطهاد في العالم, غادروا عن طريق البحر.

وقد اسفرت اعمال العنف بين البوذيين من اقلية الراخين والروهينجيا منذ 2012 عن اكثر من 200 قتيل ونزوح حوالى 140 الفا اكثريتهم من المسلمين الذين ما زالوا يعيشون في مخيمات وسط ظروف مزرية.

وعملية المغادرة بواسطة زوارق متهالكة الى ماليزيا بشكل اساسي, تسارعت في الاسابيع الاخيرة, وفقا لليوا, منذ تسريب مشروع « خطة » للحكومة ترغم الروهينيجا على العيش في مخيمات.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.