محمد السادس يدشن مرفقا طبيا جديدا بالدار البيضاء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

محمد السادس يدشن مرفقا طبيا جديدا بالدار البيضاء

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الإثنين 27 أكتوبر 2014 م على الساعة 16:56
معلومات عن الصورة : الملك محمد السادس

أشرف الملك محمد السادس، اليوم الاثنين، على تدشين مصلحة الاستقبال بالمستعجلات في المركز الاستشفائي الإقليمي محمد بوافي بالدار البيضاء، كما قام بزيارة مركب الجراحة وقاعات العلاج والإنعاش بعد تجديدها وتجهيزها.

وينسجم هذا التدشين تمام الإنسجام مع أهداف مخطط التنمية الدار البيضاء الكبرى، الذي تم التوقيع عليه أمام الملك في شتنبر الماضي، والذي يروم تمكين العاصمة الاقتصادية للمملكة من بنية اجتماعية متطورة للقرب تستجيب لحاجيات المواطنين في مجال العرض الصحي.

وسيمكن المركز الاستشفائي الإقليمي بوافي بالدار البيضاء الذي أعيد تأهيله من ضمان تكامل أوسع في الخريطة الصحية للتجمع السكني للدار البيضاء.

وهكذا سينخفض الضغط الديموغرافي الذي كان يشكو منه المركز الاستشفائي ابن رشد، الذي يعتبر مجمعا للكفاءة وبنية ذات بعد وطني، بما يجعله يركز على مهمتين أساسيتين هما تكوين العاملين في مجال الصحة و البحث الطبي المتطور.

وتكتسي إعادة تأهيل المركز الاستشفائي الإقليمي محمد بوافي بعدا اجتماعيا بالغ الأهمية بالنظر إلى المكانة المركزية التي تحتلها المراكز الاستشفائية في خريطة الطلب الصحي (راميد) لفائدة الفئات الهشة.

وتم إنجاز مصلحة الاستقبال بمستعجلات المركز الاستشفائي بوافي في إطار المخطط الوطني للتكفل بالمستعجلات الطبية، الذي قدم بين يدي الملك بفاس في مارس 2013 .

وتتوفر هذه المصلحة على بنيات وتجهيزات حديثة تستجيب للمواصفات الدولية في هذا المجال. حيث ستمكن من التكفل بشكل فوري وفعال بالمرضى الذين تتطلب حالاتهم الصحية علاجات استشفائية عاجلة. وتتوفر، لهذا الغرض، على وحدات وظيفية متعددة، منها، على الخصوص، قاعة للفحص وأخرى للتعافي من الصدمات وللعزل وصيدلية ومختبر وقاعة للفحص بالصدى وأخرى للفحص بالأشعة والملاحظة، وخلية للتكفل بالأطفال والنساء ضحايا العنف، وقاعة للعلاجات.

وقد تطلب إنجاز مصلحة المستعجلات، التي بنيت على مساحة 1730 مترا مربعا، استثمارا بنحو 2ر9 ملايين درهم، تكفلت بتغطيته وزارة الصحة ومجلس عمالة الدار البيضاء حسب قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء.

وتطلب إعادة تهيئة مركب الجراحة للمركز الاستشفائي الإقليمي بوافي، غلافا ماليا إجماليا بلغ 35 مليون درهم، تمت تغطية جزء منه بفضل هبة من طبيب محسن.

ويرمي هذا المشروع إلى تحسين الولوج للعلاجات الجراحية والعلاجات المكثفة، وكذا تزويد المركز الاستشفائي بوافي بالتجهيزات الضرورية لكي يصبح قطبا مرجعيا على المستوى الإقليمي، وخاصة في تخصصات جراحة العظام وجراحة الأعصاب والدماغ وكذا الإنعاش.

وعلى هذا النحو، يجسد تأهيل المركز الاستشفائي بوافي الإنجازات الرامية إلى تحسين العرض الاستشفائي، ومن شأنه المساهمة في تيسير الولوج إلى العلاجات التخصصية لفائدة ساكنة مدينة الدار البيضاء، في إطار مؤنسن وعصري يرقى إلى البعد الاجتماعي، لهذا المستشفى.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة