GUINEA-HEALTH-EBOLA

عشرة أشخاص يتعافون من فيروس ايبولا

قالت السلطات الصحية الإسبانية إن عشرة أشخاص كانوا في الحجر الصحي بأحد مستشفيات مدريد، عقب إصابة الممرضة الإسبانية بفيروس إيبولا، غادروا المستشفى اليوم الاثنين بعد انتهاء فترة المراقبة.

وأضافت المصادر ذاتها أن زوج الممرضة تيريزا روميرو والأطباء الذين كانوا على اتصال بها، غادروا مستشفى كارلوس الثالث في مدريد بعد 21 يوما من الحجر الصحي، مشيرة إلى أن ممرضا لا يزال بالمستشفى ولكن « لأسباب لا علاقة لها بإيبولا »، حسب ما نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

يشار إلى أن خمسة أشخاص كانوا تحت المراقبة، الأسبوع الماضي، غادروا المستشفى أيضا، ويتعلق الأمر بطبيب، ومنظفة، وعاملين في صالون للحلاقة، وصديق للممرضة.

وشفيت تيريزا روميرو (44 عاما)، من فيروس إيبولا لكن سيتعين عليها البقاء بالمستشفى، وقد تم علاجها بمصل مشتق من دم مريضة كانت قد شفيت من هذا الداء، إضافة إلى عقار « فافيبيرافير »، وهو مضادة حيوي تجريبي

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.