شباط:هذه حقيقة فتنة وإشاعة تفويتي 500 هكتار بفاس التي روجها الحزب الحاكم

شباط:هذه حقيقة فتنة وإشاعة تفويتي 500 هكتار بفاس التي روجها الحزب الحاكم

  • تورية   لوزة
  • كتب يوم الثلاثاء 28 أكتوبر 2014 م على الساعة 12:32

نفى حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال وعمدة مدينة فاس ، أن تكون لجنة مراقبة تابعة لوزارة الداخلية، قد حلّت بمدينة فاس للتحقيق في موضوع منحه تراخيص على مساحة أرضية تقدر بـ500 هكتار تعود ملكيتها لجماعة أولاد الطيب بالمدينة ذاتها، حيث قال شباط لـ »فبراير.كوم »، « لا وجود للجنة تحقيق، هذه إشاعة، واللي لقى شي إشاعة في شي جريدة، كتولي حقيقة ».

وعن حقيقة الرغبة في تحويل تلك الأراضي إلى تجزئات سكنية، قال شباط « آلاف المواطنين لديهم ضرر، وهذه تجزئة المُرحلين من مدن صفيح، حيث أنهم منذ عشرات السنين وهم في العذاب الأليم، وبدون كرامة، وأصبحت الآن لديهم تجزئة لفائدتهم ».

وبخصوص الأطراف أو الجهات، التي تقف وراء تحريك هذا الملف في هذا الوقت بالذات، أوضح عمدة مدينة فاس، أن الحزب الحاكم، هو المسؤول عن ذلك، مضيفا « أن أعضاء العدالة والتنمية فشلوا مع الشعب، ويرون أمس الإثنين كيف أن تجربة حزب النهضة بتونس انتهى العمل بها، وهم يرون أن وقت رحيلهم قد اقترب، ولذلك فهم يخلقون البلبلة ».

وأشار شباط أن « بنكيران يجب أن تكون لديه الشجاعة لحل مشاكل المغاربة لأنها تدخل في مسؤوليته.. وبنكيران خاصو ينوض ويحل مشاكل المواطنين، وما مطلوبش منّو يخلق الفتنة والبلبلة والإشاعة هو وحزبه ».

وخلص شباط أن « هناك العديد من الكوارث في مدينة مكناس، وغيرها من المدن التي يحكمن فيها العدالة والتنمية، وآخر كارثة تتعلق بتجميد عضوية رئيس المجلس البلدي للعرائش ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة