رحيل طبيبة الحسن الثاني ومحمد السادس التي عالجت أولاد الشعب

رحيل طبيبة الحسن الثاني ومحمد السادس التي عالجت أولاد الشعب

  في 21 غشت الماضي، وعن سن 85 سنة، فارقت الدكتورة « فيرا ميركوفيتش » الحياة بأمريكا، وهي الطبيبة التي اشتغلت داخل القصر الملكي إلى جانب الراحل الحسن الثاني والملك محمد السادس. « طبيبة فيرا » هكذا يناديها سكان الأحياء الشعبية الفقيرة في مدينة مراكش عندما يطرقون باب بيتها طلبا للمساعدة الطبية، وهم يدركون تماما أنهم سينالون حظهم من طيبوبتها ولطف تعاملها ومن خبرتها الكبيرة في علاج داء السل والأمراض النفسية.   « طبيب فيرا » وعلى الرغم من أن إقامتها كانت خارج القصر الملكي، تقول « الاتحاد الاشتراكي » في عدد الجمعة 13 شتنبر الجاري، إلا أنها كانت ترافق العائلة الملكية في أسفارها بالخارج … وقال نجل الدكتورة في تصريح لصحيفة « صن تايمز » والذي يمارس الطب أيضا: »لقد كان الملك يدرج دوما اسم والدتي في لائحة الحضور ويقدمها لكبار الشخصيات ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.