هذه الدولة التي تحضر مركزا لجمع المعلومات لمحاربة الإرهاب

هذه الدولة التي تحضر مركزا لجمع المعلومات لمحاربة الإرهاب

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأربعاء 29 أكتوبر 2014 م على الساعة 8:32

تعتزم الصين إقامة مركز لجمع المعلومات لمحاربة الإرهاب من أجل تنسيق وتنظيم جمع المعطيات بهذا الخصوص، وذلك وفق مشروع قانون تم تقديمه للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، قصد القراءة، كما جاءفي قصاصة لوكالة المغرب العربي للأنباء.

ويهدف مشروع القانون لتحسين جمع المعلومات الاستخبارية وتبادل المعلومات بين الأجهزة الحكومية والجيش والشرطة المسلحة والمليشيا وتعزيز التعاون الدولي، حسبما ذكر نائب رئيس لجنة الشؤون التشريعية باللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أعلى هيئة تشريعية في البلاد.

وفسر نائب رئيس لجنة الشؤون التشريعية مشروع القانون أمام النواب، قائلا إن الصين « تواجه وضعا خطيرا ومعقدا بسبب الإرهاب إلى جانب تأثير أكبر من بعض العوامل الدولية ».

وشدد على ضرورة تحسين الشبكة القانونية الخاصة بمكافحة الإرهاب من أجل تسوية المشاكل القانونية والصعوبات خلال الحرب ضد الإرهاب.

وذكر أن مشروع القانون « يمثل أهمية كبيرة في مواجهة الأعمال الإرهابية الخطيرة وتحسين آلية العمل والإجراءات الوقائية وتعزيز القدرات في مكافحة الإرهاب من أجل حماية البلاد والأمن العام وأيضا حياة المواطنين وممتلكاتهم ».

وينص مشروع القانون أيضا على إدارة أمن الفضاء الإلكتروني وفحص النقل والمواد الخطيرة ومنع تمويل الإرهاب والسيطرة على الحدود.

وأضاف أنه « نتيجة للافتقار لقوانين منهجية في هذا المجال، فإن جهود البلاد لمحاربة الإرهاب غير مكتملة، في ظل إجراءات غير فعالة ». وأوضح أن بنود مكافحة الإرهاب متناثرة في قرارات اللجنة الدائمة للمجلس الوطني المختلفة والقانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية وقانون الاستجابة للطوارئ. يذكر أن حملة محاربة الإرهاب في الصين، التي بدأت قبل عام وتركز على منطقة شينجيانغ، التي تتمتع بحكم ذاتي لفائدة أقلية الويغور المسلمة، انطلقت بعد هجوم استهدف سوقا في أورومتشي، عاصمة المنطقة في 22 ماي الماضي، وأودى بحياة 39 شخصا إلى جانب إصابة 94 آخرين.

وكان هجوم آخر بالقرب من ساحة تيان آن مين بقلب بكين قد هز البلاد، في 28 أكتوبر 2013، حيث صدمت سيارة يستقلها ثلاثة أشخاص حشدا من المدنيين، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 39 آخرين. كما لقي المهاجمون مصرعهم في مكان الحادث.

وقامت شرطة بكين، طوال الثمانية الأسابيع الأخيرة بعمليات تفتيش وبإجراءات وقائية لضمان الأمن، خلال اجتماع منظمة « آبيك » الأسبوع المقبل.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة