ديلما فانا روسيف

هذا ما قاله الملك لرئيسة البرازيل

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى السيدة ديلما فانا روسيف، بمناسبة إعادة انتخابها رئيسة للجمهورية الفيدرالية البرازيلية.

وأعرب الملك بهذه المناسبة، للسيدة ديلما فانا روسيف، عن أحر التهاني وأصدق المتمنيات بدوام الصحة والسعادة، وموصول التوفيق في مهامها السامية في خدمة الشعب البرازيلي الصديق.

ومما جاء في هذه البرقية « إن إعادة انتخابكن ليعبر عن تقدير الشعب البرازيلي لمساركن السياسي المتميز، وخبرتكن الواسعة، وتفانيكن في خدمة مصالحه العليا، لذا، فإني واثق أنكن لن تدخرن جهدا في مواصلة تحقيق المزيد من الانجازات الاقتصادية والاجتماعية لشعبكن، وكذا تعزيز المكانة المتميزة التي يحظى بها بلدكن على المستويين الإقليمي والدولي ».

وأعرب الملك في هذه البرقية عن ارتياحه الكبير للتطور المطرد الذي تعرفه علاقات التعاون المثمر التي تربط المملكة المغربية بالجمهورية الفيدرالية للبرازيل، مؤكدا للسيدة فانا روسيف حرص الملك القوي على مواصلة العمل سويا معها من أجل توطيد هذه العلاقات وتعزيز التنسيق بين البلدين في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، سواء على المستوى الثنائي ، أو في إطار الهيئات الإقليمية والمحافل الدولية، والإسهام في الجهود الدولية الهادفة لاستتباب الأمن والسلم في العالم، وحل النزعات بالطرق السلمية، في إطار احترام الوحدة الترابية للدول ولثوابتها الوطنية، وذلك بما يخدم المصالح العليا للشعبين الصديقين، ويسهم في ترسيخ قيم التضامن والتعاون جنوب-جنوب.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.