عروسين يحلقان شعرهما في ليلة الحنة

عروسين يحلقان شعرهما في ليلة الحنة

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأربعاء 29 أكتوبر 2014 م على الساعة 12:45

لم تمر إلا أيام قليلة عن زفافهما، حتى اتفق العروسان على فكرة « مجنونة » قررا تنفيذها كي يبدآ معاً حياة جديدة، ورغم علمهما بغرابة الفكرة وانتقاد الناس لها فإنهما أصرا على تنفيذها.

عماد جرين وآية عبدالرحيم، احتفلا بليلة الحنّة بعد أن قاما بقص شعرهما « زيرو »، فالجمال حسب قولهما « جمال الروح وليس الشكل ».

مرت شهران فقط، بين أول لقاء ولحظة الزواج، إذ أن الشابان اللذان يعملان بمجال الفن والثقافة عثرا أخيراً على بعضهما خلال اجتماعات تحضيرية لـ »الفن ميدان » بسوهاج، يقول عماد جرين: « شوفتها 10 غشت اللي فات، بعدها بيومين قولت لها عاوز أعيش معاكى، بعد دقيقتين قالت لي موافقة! اتفقنا أن الزواج يكون يوم ميلادى 6 أكتوبر، وقد كان ».

بالنسبة لـ »جرين » فهو فنان تشكيلى ومنسق فعاليات ثقافية يعتمد في أعماله الفنية وحياته على فلسفة يحاول تطبيقها على نفسه قبل الآخرين: « الناس بتقول إن الجمال جمال الروح، لكن مابينفذوش ده على أرض الواقع »، ولم تكن حلقة الشعر هي التجربة المجنونة الأولى للثنائى غير التقليدى: « لما شوفتها قررت أسميها (دورا)، اسمها الحقيقى (آية)، لكن (دورا) اسم له فلسفة معناه هدية الرب المبهجة، (دورا) بتنشر البهجة بالفعل، وأسست مكتبة في سوهاج لنشر الثقافة وأطلقت عليها (بهجة بوك ستور) ».

وحسب ما أورده موقع « الوطن نيوز » فقد اعترى بعض من الكسوف اعترى (دورا) لبعض الوقت لكنها سرعان ما اعتادت شكلها الجديد: (حابة شكلى جداً، وبنات كتير على الفيس بوك قالوا لى إنهم هيحلقوا شعرهم زيى.. حاسة إني جميلة فعلاً، مابقتش مكسوفة، بالعكس، أنا مبسوطة جداً ».

والغريب في الأمر أن الثنائى لم يشتريا أثاثاً حيث تقول آية التي سماها زوجها « دورا » : « عماد عنده بيت، أنا أخدت شنطة هدومى بالمعنى الحرفى، ماشتريتش هدوم جديدة، فرحنا كان بسيط، وتممنا الجوازة بأبسط الإمكانات، أهلنا كانوا متفاهمين جداً، وإحنا سعداء، ودى أهم حاجة، أهلى زي أي أهل، كانوا شايلين هم العفش والجهاز، لكن التفاهم وطريقة تفكير عماد، خلتنى أتحرر من حاجات كتير، بتعقد أى جوازة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة