بالفيديو.. الإضراب يعيد للدار البيضاء رشدها !

عادة تبدو وكأنها شخص مس بجنون! حافلات هناك وهناك، والبيضاويون يركضون، لكن من دون ترامواي ومن دون حافلات، مع حضور باهت للسيارات والطاكسيات، جعل البيضاء، كما لو أنه كائن عاد إلى رشده، بعد جنون اعتيادي!

فالذين يعرفون الدار البيضاء أو الغول الإقتصادي، فقد بدت على غير عادتها، هادئة، قلّ أزيز السيارات، وحينما اختفت حركة الترامواي وحافلات النقل، بصمة غريبة طبعت مدينة عرفت بضجيجها وضوضائها، لاسيما حينما يتعلق الأمر بمركز المدينة، حيث تتمركز محطات الحافلات والترامواي.

التقت « فبراير.كوم » بشاب أكد أنه لم يشارك في الاضراب العام، قناعة منه أنه سياسي، واقتناعا منه أن رئيس الحكومة يقوم بعمله، فيما أكد آخرون نجاح الإضراب بنسبة 75 بالمائة، على اعتبار أن شل جزء كبير من حركة النقل، تؤكد نجاح الإضراب.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.