GUINEA-HEALTH-EBOLA

تراجع عدد الاصابات بفيروس الإيبولا في ليبيريا

أكدت منظمة الصحة العالمية الأربعاء إن عدد الإصابات الجديدة بالحمى النزفية ايبولا تراجع في ليبيريا, أكثر البلدان معاناة من الوباء, لكن من المبكر القول بان المرض يتراجع.

وقال الطبيب بروس ايلوارد, المسؤول عن مكافحة المرض في المنظمة خلال مؤتمر صحافي في جنيف ان « عدد الإصابات الجديدة في ليبيريا يتراجع » لكنه قال انه « صعق لان هذه المعلومات اسيء تفسيرها (وأشيع) بأن المرض بات تحت السيطرة » فيها، وأضاف « هذا يشبه القول بان نمرك الأليف تحت السيطرة »، حسب ما جاء في وكالة « فرانس برس ».

وفي الولايات المتحدة أعلن وزير الدفاع تشاك هيغل الأربعاء ان كل الجنود الاميركيين العائدين من غرب إفريقيا حيث يشاركون في مكافحة الوباء, سيوضعون في الحجر الصحي لمدة 21 يوما, هي فترة حضانة المرض.

وقال ايلوارد ان حصيلة المرض باتت نحو 13700 إصابة.

ولم يشأ تحديد عدد الوفيات لكنه قال ان 6535 اصابة سجلت في ليبيريا و5235 في سيراليون و1906 في غينيا. وأضاف إن منظمة الصحة العالمية ستنشر حصيلة جديدة الأربعاء.

وأشارت أخر حصيلة إلى 10 ألاف إصابة، وتفسر الزيادة بتسجيل إصابات سابقة, وليس بتسجيل إصابات جديدة فعلا.

وفي ليبيريا, أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر المكلفة جمع الجثث في وحول العاصمة مونروفيا الثلاثاء أنها لاحظت تراجعا ملحوظا في عدد الجثث منذ بداية الشهر.

وسجلت في ليبيريا وحدها نصف الوفيات الناجمة عن المرض والتي بلغت نحو خمسة ألاف في الإجمال.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.