الهسكوري: والدي حمل هؤلاء إلى الحسن الثاني متنكرين في زيّ امرأة

الهسكوري: والدي حمل هؤلاء إلى الحسن الثاني متنكرين في زيّ امرأة

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الخميس 30 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:46

أوضح البشير الهسكوري، المستشار الديبلوماسي في صندوق النقد العربي في أبوظبي حين استفساره، حول ما إذا كانت السلطات الإسبانية تغض الطرف، عن علاقة والده الذي ربط علاقة بعناصر من المقاومة وجيش التحرير المغربي، وتخزين السلاح بمنزل هذا الأخير بتطوان، ونقله إلى المقاومين في طنجة مدسوسا تحت ثياب النساء، (أوضح) البشير قائلا: « لا السلطات الإسبانية لم تكن تقوى على إيقاف سيارة القصر لتفتيشها، خصوصا وأنها تحمل نساء على متنها ».

وزاد الهسكوري في حوار له، مع يومية « المساء » في عددها ليوم غد الجمعة 30 أكتوبر، قائلا: « هذا الأمر لم يكن قد حدث لأول مرة في 1954، بل انه في حفل عقيقة للا أم كلثوم، ابنة الخليفة مولاي الحسن بن المهدي، والأميرة للا فاطمة الزهراء، ابنة السلطان مولاي عبد العزيز، والتي ازدادت يوم 24 مارس 1950، اتصل والدي بالحاج محمد المقري، الصدر الأعظم في حكومة محمد الخامس، يخبره بازدياد الشريفة ويطلب، عبره من الملك أن يختار له اسما، فأجابه محمد الخامس بأنه سيبعث ابنه (الحسن الثاني) إلى تطوان لحضور حفل العقيقة وتسمية المولودة الجديدة، وقد كانت تلك ثاني مرة يزور فيها الأمير مولاي الحسن المنطقة الخليفية، هكذا استغل محمد الخامس هذه المناسبة للاتصال، عبر ولي عهده، بزعماء الحركة الوطنية الذين كانوا منفيين في طنجة، فعندما حل مولاي الحسن بتطوان طلب من والدي أن يرتب له سفرا إلى طنجة للقاء الوطنيين، فقال له والدي: « انا ماشي نعدل ليك القضية »، ليلتها حمل والدي عددا من حريم القصر الخليفي في سيارة أم الخليفة (« أمي خناتة ») المعروفة لدى السلطات الإسبانية على أنها سيارة نساء القصر، ثم سافر بهن إلى طنجة، إلى غاية منزل دار المنبهي، حيث ترك النساء هناك، ثم ألبس الوطنيين لباس النساء وجاء بهم إلى غاية القصر الخليفي في تطوان للاجتماع بمولاي الحسن (الحسن الثاني).

وحين استفساره عن الزعماء الوطنيين الذي جاء بهم والده للقاء ولي عهد محمد الخامس، أجاب الهسكوري قائلا: « عبد الخالق الطريس والمكي الناصري وأحمد بنسودة وأحد أعضاء حزب الاستقلال من طنجة، ربما كان هو مشبال، مترجم علال الفاسي، إن تخني الذاكرة؛ وقد اجتمعوا مع ولي العهد مولاي الحسن ليلة حفل عقيقة للا أم كلثوم على مائدة العشاء ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة