هل تدخل بنعبد الله للإفراج عن قياديين في حزبه تم توقيفهم في حفلة بمأوى سياحي نواحي أزرو؟

هل تدخل بنعبد الله للإفراج عن قياديين في حزبه تم توقيفهم في حفلة بمأوى سياحي نواحي أزرو؟

  • تورية   لوزة
  • كتب يوم الخميس 30 أكتوبر 2014 م على الساعة 18:40

عرف مأوى سياحي بضواحي مدينة أزرو، نهاية الأسبوع الماضي، حادثا مثيرا، تمثل في إقامة عناصر الدرك الملكي في ساعة متأخرة من الليل، على مداهمة هذا المأوى واعتقال 57 شخصا كانوا يقضون به حفلا ساهرا.

واللافت ان من بين الموقوفين كان هناك قياديون في حزب التقدم والاشتراكية، انتقلوا من لقاء حزبي كان يجمعهم بمدينة أزرو لأجل تتمة سمر بالمأوى، غيرأن عناصر الدرك الملكي باغتت الجميع، واقتادتهم إلى المركز القضائي للدرك للشروع في إجراءات التحقيق معهم.

وأفاد مصدر محلي مسؤول حسب ما تورده يومية « الأخبار » في عددها ليوم غد الجمعة 31 أكتوبر، أن مصالح الدرك الملكي قامت السبت الأخير، في حدود الساعة 11 ليلا، بتطويق مأوى سياحي يقع على طريق جهوي يؤدي إلى مدينة الحاجب، وتحديدا بتراب الجماعة القروية « بن صميم » بعد أن بلغ إلى علمها وجود زبناء من نوع خاص في حفلة « ماجنة » (خمر وموسيقى ورقص)، ليتم خلال هذا التدخل إيقاف 57 شخصا من الجنسين، فتبين إثره على أن الكثير منهم على علاقة بحزب التقدم والاشتراكية ..

كما تم خلال هذا التدخل إيقاف رجل سلطة من إقليم صفرو (باشا)؛ غير أن الهواتف سرعان ما تحركت فور إيقاف المجموعة على مدى ساعتين ونصف، حيث أفضى الاتصال بالأمين العام والتدخلات التي جرت مع مصالح الدرك الملكي في الاستجابة لإطلاق سراح كافة الموقوفين، والحيلولة دون وصول القضية إلى العدالة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة