انتبهوا.. بنكيران يعترف.. تدخلت لصالح ابني

اعترف رئيس الحكومة، في سابقة من نوعها، أنه تدخل لصالح ابنه اسامة، من أجل تسجيله في الحي الجامعي بمدينة سطات.

وأضاف وهو يرد على ما تداولته الصحف عن عطالة ابنته المتخرجة مؤخرا، مؤكدا أن ابنته لم تجتز أي امتحان ولا تعمل لحد الآن، وأنه لن يتدخل من أجل تشغيلها، وأنه باستثناء هذه الحالة اليتيمة لتدخله لصالح ابنه أسامة، لم يسبق له أن تدخل لأي من أفراد أسرته.

كم مرة تدخل الوزراء والمسؤولون الذين تعاقبوا على رئاسة الحكومة، لصالح أبنائهم؟ لعلها كثيرة، ولكننا أمام سابقة بنكيران، الذي يعترف بهذا التدخل اليوم، في خطوة شعبوية، لن تخلص البلاد من مشاكل يتخبط فيها !!

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.