هذا ما قضت به محكمة فرنسية في حق شرطي اغتصب مغربية بالقوة داخل زنزانة!

هذا ما قضت به محكمة فرنسية في حق شرطي اغتصب مغربية بالقوة داخل زنزانة!

  • المحجوب   داسع
  • كتب يوم الجمعة 31 أكتوبر 2014 م على الساعة 14:17

عشر سنوات سجنا هو الحكم الذي أصدرته محكمة « فرساي »، في فرسا، أول أمس الأربعاء، على شرطي فرنسي متهم باغتصاب اسبانية من أصول مغربية داخل زنزانتها.

وكشف موقع « lematin.chi »، الذي أورد الخبر، أن الشرطي الفرنسي )40عاما (، مارس الجنس على المغربية )46 سنة(، وذلك بعد أن تم اعتقالها من أجل السكر، ووضعها داخل زنزانة.

وتعود تفاصيل القضية إلى السادس عشر من شهر ماي 2012، عندما اعتقلت المغربية في حالة سكر طافح، حيث وضعت بزنزانة بمفوضية الشرطة  » Mantes-la-Jolie » قبل أن يقدم الشرطي على اغتصابها بالقوة، وبدون استعمال عازل طبي، حسب ما صرحت به أمام المحكمة.

وأكدت الضحية أن الشرطي اغتصبها بالقوة، ولم تقدر على مقاومته بسبب بنيته الجسمانية القوية، في حين نفى الشرطي الاتهامات التي وجهت إليه، وأكد أن المغربية لم تبدي أية مقاومة تذكر، بل وأبدت عن رضاها، واستفزته بشكل مثير.

وقال الشرطي : » استفزتني ووجدتها جذابة جدا .. لكن اليوم أنا نادم لأن معاشرتها حرمتني من أطفالي وعملي أيضا »، مضيفا: » لقد جعلتني هذه المرأة أحس أنني طفل صغير يحتاج إلى عناق كبير قبل الخلود إلى النوم ».

وأمام هذه التصريحات، طالب محامي الضحية من المحكمة مؤاخذة الشرطي بأقسى العقوبات، لكونه « رجل سلطة »، وإدانته بعشر سنوات نظرا لأن جريمة الاغتصاب ثابتة في حقه، مشيرا إلى أن  » الضحية كانت تحت تأثير الكحول، ولم تكن في كامل قواها وعيها، وبالتالي فهي لم تمارس الجنس عن رضاها، قائلا « إن الأمر يتعلق بجريمة الاغتصاب بدون شك ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة