image

تفاصيل اجتماعات سرية بين قياديين في العدالة والتنمية ودبلوماسيين فرنسيين

كشفت مصادر تفاصيل علاقة غامضة تجمع مصالح دبلوماسية فرنسية بقياديين في حزب العدالة والتنمية، وهي العلاقة التي توطدت مباشرة بعد توتر الأجواء بين المغرب وفرنسا، عقب واقعة استدعاء المدير العام للتراب الوطني « الديستي ».

وأوردت المعطيات، وفق ما تورده يومية « الأخبار » في عددها المشترك ليومي السبت والأحد 1 و2 نونبر، أنه مباشرة بداية المشاكل الدبلوماسية بين فرنسا والمغرب، شهر فبراير الماضي، أضحى عبد العالي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، شخصا مقربا من السفير الفرنسي بالرباط، إذ تجري بينهما لقاءات يحصل من خلالها السفير الفرنسي على معطيات مهمة حول المغرب.

وذكرت المعلومات ذاتها أن السفير الفرنسي ينصح الدبلوماسيين الفرنسيين المبعوثين إلى المغرب في إطار مهام بالتواصل مع حامي الدين، وهو ما حدث لموظفة دبلوماسية ومحررة متخصصة في العلاقات المغربية الفرنسية بوزارة الخارجية الفرنسية، تدعى « أنطوان لويس أليريتيير »، التي التقت حامي الدين، يوم الأربعاء 22 أكتوبر الجاري، بإيعاز من السفير الفرنسي، وهو اللقاء الذي تم بمقر حزب العدالة والتنمية بحي الليمون بالرباط.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.