ماء العينين: إلغاء مقعد دائرة مولاي يعقوب الذي ربحه حزب الستقلال يسيء للمغرب

ماء العينين: إلغاء مقعد دائرة مولاي يعقوب الذي ربحه حزب الستقلال يسيء للمغرب

  • يوسف شلابي
  • كتب يوم السبت 01 نوفمبر 2014 م على الساعة 10:42

أوضحت أمينة ماء العينين عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن قرارالمجلس الدستوري المتعلق بإلغاء مقعد دائرة مولاي يعقوب للمرة الرابعة على التوالي، بعدما فاز به حزب الاستقلال، والمستند على الطعن الذي تقدم به فريق العدالة والتنمية، ويؤكد أن مرشح الاستقلال استعمل العلم الوطني في انتخابات تلك الدائرة،  يسيء إلى المغرب أكثر مما يخدمه.

حيث قالت ماء العينين في هذا السياق  » أتصور أن إسقاط دائرة بسبب ظهور العلم الوطني أو عزف النشيد الوطني، يسئ إلى المغرب أكثر مما يخدمه، الأصل أن الانتخابات فرصة لتكريس الشعور الوطني، فمن يقنعني بالتأثير السلبي لصورة العلم على إرادة الناخب، نفس الأمر بالنسبة لصورة صومعة مسجد أو غيرها » مضيفة أن ذلك النقاش يخص القانون ولا علاقة له بقرار المجلس الدستوري الذي يظل غير قابل لأي طعن.

وكتبت ماء العينين في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك » قائلة: بعد الاطلاع على القرار الجديد للمجلس الدستوري القاضي بإلغاء مقعد مولاي يعقوب، تأكدت لدي قناعة قديمة، طالما أعلنتها واختلف معي بخصوصها العديد من الأصدقاء، وهي ضرورة تعديل القانون 11.57 المتعلق باللوائح الانتخابية العامة وعمليات الاستفتاء و استعمال وسائل الاتصال السمعي البصري العمومية خلال الحملات الانتخابية والاستفتائي، فما معنى إلغاء نتيجة انتخابية بدعوى ظهور العلم الوطني في إحدى المنشورات أو النشيد الوطني أو نشر صورة فيها » ظهور واضح داخل المقرات الرسمية »هل هذه الجزئيات هي التي تؤثر في إرادة الناخب »؟.
وأضاف ماء العينين « أن ما يجعل العملية الانتخابية تنحرف عن مقاصدها وما يعاكس إرادة الناخبين هو إفساد العملية بالمال والنفوذ  السلطة و البلطجة وكافة وسائل التحكم و التزوير ».
وتأسفت ماء العينين عن ذلك بالقول « للأسف هي ظواهر يصعب إثباتها رغم انتشارها وذيوعها، غير أننا نفاجأ بمباركة دوائر يعرف القاصي و الداني، ما جرى فيها من خرق للقانون وتسقط دوائر لأسباب شكلية تافهة، أتحدث هنا عن مستقبل العملية، أما دائرة مولاي يعقوب فيجب أن تسقط بسبب الفساد والبلطجة و استعمال المال، وليس بسبب أمور لا أومن شخصيا أن لها تأثير على إرادة الناخب ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة