برافو..مغربية تفوز ب"جائزة ماسفوز للصحافة والاتصال " بإسبانيا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

برافو..مغربية تفوز ب »جائزة ماسفوز للصحافة والاتصال  » بإسبانيا

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 02 نوفمبر 2014 م على الساعة 11:07
معلومات عن الصورة : المغربية الفائزة بالجائزة

فازت الشابة الإسبانية من أصل مغربي لوسيا العسري (22 سنة) ب » جائزة ماسفوز للصحافة والاتصال » في دورتها الثانية، بحسب ما علم لدى هذه الصحفية المستقرة بمدريد .

وجرى حفل تسليم هذه الجائزة، التي تمنح للصحفيين ومهنيي الإعلام الذين يتميزون من خلال أعمال صحفية حول القضايا المرتبطة بمجال الاتصالات والابتكار، يوم الخميس ببرشلونة في كتالونيا. حسب ما نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وتنافس على هذه الجائزة التي ينظمها الفاعل الاتصلاتي « ماسفوز » 120 مرشحا.

وتوجت لجنة تحكيم هذه الجائزة، التي ضمت خبراء من عالم المقاولات والاتصالات والإعلام، لوسيا العسري، المقيمة بمدريد، بهذه الجائزة عن تقريرها الصحافي بعنوان  » إنترنيت إن ميديو ديل ديسرتو » (الانترنيت في قلب الصحراء) الذي نشر على بوابة خوخاديروتر.كوم ».

وتجدر الإشارة إلى أن لوسيا سبق لها أن نشرت مقالات على العديد من البوابات والمواقع الإلكترونية وكذا بمجلة « يوركوبو ».

وأشارت هذه الصحفية إلى أنه تم أيضا تسليم شهادات لمتنافسين آخرين بلغوا نهائيات هذه الجائزة، هم راوول مونتييا وأوسكار مونوز من صحيفة (لا فانغارديا)، وريبيكا يانك من (إلموندو) ونويليا هرنانديز من (برسونال دي كمبيوتر إي أنترنت)، وخوسيه لويس أفيليس من (هوخادروتور).

وقد أتممت لوسيا العسري، المزدادة في دجنبر 1991 بمدريد، دراستها العليا بجامعة كارلوس الثالث في العاصمة مدريد ، وبدأت مسارها كمتعاونة في 2009 مع (إل إنكونفورميستا ديختال) قبل الالتحاق ب(إم سور) و(هوخاديروتر.كوم) حيث كتبت عن العالمين العربي والإسلامي والتقدم التكنولوجي.

وقالت لوسيا في تصريح لمكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بمدريد، إنها « فخورة » بحصولها على هذه الجائزة التي تعد  » اعترافا هاما » بالنسبة للشباب لاسيما في هذه الظرفية المتأزمة.

وتهدف جائزة « ماسفوز » إلى تثمين ونشر المعرفة في مجال الاتصالات وتقريب المجتمع من التقدم التكنولوجي

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة