نجمة تلفزيونية ترتدي "بيكيني" من النفايات للحفاظ على البيئة!

نجمة تلفزيونية ترتدي « بيكيني » من النفايات للحفاظ على البيئة!

  • فـبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 02 نوفمبر 2014 م على الساعة 14:58

أطلقت شابة أمريكية في بداية أكتوبر حملة لإعادة تصنيع النفايات بطريقة مغرية لمحاولة تنظيف جزر المالديف وذلك عبر التقاط صور لها وهي تلبس « بيكيني » مصنوع من النفايات أو وهي تتزحلق في قلب النفايات من أجل الإعلان عن مشكلة إعادة تصنيع النفايات. لكن ردود الفعل متقلبة في المالديف.

أليسون تيل أصلها من هاوايي وشاركت عام 2013 في برنامج أمريكي من نوع « تلفزيون الواقع » عنوانه « عراة وخائفون » (Naked and Afraid) والذي عرض في فرنسا بعنوان Les boules et les chocottes على قناة ديسكافري. وهو برنامج يجب على المشاركين فيه أن يعيشوا عراة بلا ماء ولا طعام لمدة 21 يوما على شاطئ في المالديف. وعندما كانت هناك رأت أن معظم الجزر تسودها النفايات من كل نوع كالقناني البلاستيكية والعلب الكارتونية الخاصة بالمعلبات حسب ما نشره موقع قناة فرانس 24.

وبعد شهر من تصوير البرنامج عادت هذه الشابة إلى المالديف حيث أطلقت حملة عنوانها One man’s trash is another woman’s bikini (: « نفايات رجل ما يمكن أن تكون بيكيني لامرأة ما »). وهذه حملة للتوعية غير ربحية ويمكن دفع 62 دولارا على موقعها لشراء بيكيني مصنوع من 10 قناني أعيد تصنيعها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة