يونس-528x415

انتبهوا .. أصغر « جهادي » في « داعش » مغربي !!

ظهر طفل مغربي، من أصول بلجيكية منذ أيام في صور وهو يحمل رشاشات وأسلحة بشكل أثار الرأي العام ببلجيكا. الأمر يتعلق بالطفل « يونس باعود »، 13 عاما، الذي يعد من بين أصغر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق، المعروف اختصارا بـ »داعش ».

وأطلق « داعش » على الطفل المغربي لقب « أصغر جهادي في التنظيم »، حيث ظهر في صور وهو يحمل رشاش كلاشينكوف، كما ظهر يونس في صور أخرى إلى جانب أخيه الأكبر سنا، عبد الحميد أباعود، 27 عاما، الذي التحق هو الآخر بــ »داعش ».

وكانت صحيفة « الديلي ميل » البريطانية قد كشفت في تقرير صادم لها أن زهاء 5 آلاف مقاتل مراهق (ما بين 13 و18 عاما) انضموا إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، من بينهم أوربيين، و مغاربة مازالوا يلتحقون للقتال إلى جانب « داعش » في العراق وسوريا.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.