عضوتا مجلس اليزمي تعودان إلى المغرب بعد جحيم "واغادوغو"

عضوتا مجلس اليزمي تعودان إلى المغرب بعد جحيم « واغادوغو »

  • المحجوب   داسع
  • كتب يوم الإثنين 03 نوفمبر 2014 م على الساعة 14:49

بعد أن حوصرتا لمدة وجيزة، يوم الخميس الماضي، من قبل متظاهرين في أحد فنادق بواغادوغو، قبل أن يتم إخراجهما من الورطة، عادت السيدتين نبيلة التبر ومريم بوعياد، اللتين كانتا تشاركان في تأطير ندوة لفائدة ممثلي مؤسسات إفريقية لحقوق الإنسان، أمس الأحد، إلى أرض الوطن على متن رحلة اضطرارية برمجتها الخطوط الملكية الجوية إلى واغادوغو بعد توقيف الرحلات صوب هذا البلد الإفريقي.

وكانت السيدتين، اللتين كانتا تشاركان في تأطير ندوة لفائدة ممثلي مؤسسات إفريقية لحقوق الإنسان، قد تمت محاصرتهما بالفندق الذي كانت تجري فيه أطوار الندوة، والذي كان هدفا لمتظاهرين اجتاحوا مختلف الأماكن الحساسة بالعاصمة البوركينابية طيلة اليوم الخميس 30 أكتوبر الماضي.

إلا أن التنسيق الذي باشرته سفارة المغرب ببوركينافاسو، مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عجل بإنقاذ السيدتين من الورطة ووضعهما في مأمن بمقر السفارة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة