للا سلمى تضفي روحها على مراكز السرطان التي تريدها أن تقهر المرض وتخفف وزره

للا سلمى تضفي روحها على مراكز السرطان التي تريدها أن تقهر المرض وتخفف وزره

وقفت الأميرة لالة سلمى طويلا عند غرف النوم، وأبدت ملاحظاتها حول ألوان الستائر، وأضفت روحها على مركز علاج السرطان الذي من المتوقع أن يدشنه الملك محمد السادس في العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء.   فحسب يومية « الصباح »، فإن الأميرة تعتبر بناء المركز تحديا شخصيا وأنها لا تترك صغيرة ولا كبيرة إلا واحصتها.   وأفادت اليومية ان الأميرة لالة سلمى تبدي ملاحظاتها حتى في نوعية الستائر وقاعات النوم، وأنها حرصت على أن تكون الألوان فاتحة كما اقترحت صالونات حلاقة للمستفيدات من العلاج الكيماوي.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.