انتبهوا..جدل وسط المدربين الأفارقة بعد قرار حياتو وهذا ما قاله أشهرهم!

انتبهوا..جدل وسط المدربين الأفارقة بعد قرار حياتو وهذا ما قاله أشهرهم!

  • المحجوب داسع
  • كتب يوم الثلاثاء 04 نوفمبر 2014 م على الساعة 9:19

بعد أن أعلن عيسى حياتو، امس الاثنين، خلال لقاء له بالمسؤولين المغاربة، عن تشبت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بقرار تنظيم كأس إفريقيا للأمم في موعدها المحدد، استطلعت أسبوعية « جون أفريك » الفرنسية، آراء بعض المدربين، واللاعبين الأفارقة حول مآل كأس إفريقيا القادمة، وما إن كانت ستؤجل بسبب فيروس « الايبولا » القاتل، أم سيتم الاحتفاظ بموعدها المحدد) 17 يناير إلى 8 فبراير(.

وفي هذا الصدد، أيد كل من مدرب منتخب الكونغو « كلود روي »، ومدرب المنتخب السينغالي، « آلان جيراس »، ومدرب منتخب غينيا، مايكل دوساي، قرار الاحتفاظ بتنظيم كأس إفريقيا القادمة في موعدها المحدد، وعدم تأجيلها، وهو القرار الذي تشبت به عيسى حياتو.

وعزا مدرب منتخب الكونغو موقفه إلى كون المغرب « بلد منظم جدا » ولاخوف عليه من « الايبولا »، في حين أكد، المهاجم الكاميروني الأسبق، « باتريس مبومبا »، أنه يمكن تفهم تخوف المغاربة من فيروس « الايبولا »، لكن من الأفضل الإبقاء على التاريخ المحدد للكأس.

أما المدرب « آلان جيراس »، والذي يقود حاليا كتيبة « السينغال، فقد برر موقفه الداعم لتنظيم كأس إفريقيا بالمغرب في وقتها المحدد إلى كون برنامج المنافسات الدولية جد مزدحم « ، مضيفا أن المغرب لن يصاب بـ »الافيروس »، وأنه يتعين على المغرب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لاتقاء شر الفيروس، لكنه عاد ليؤكد أنه إذا كانت هناك مخاوف كبيرة من أن يصل « الايبولا » للمغرب فمن الأفضل إلغاء تنظيم هذه الكأس بالمرة.

وعلى عكس هؤلاء، أيد مدرب المنتخب الجزائري، علي فرجاني، مقترح المغرب بتأجيل الكأس لموعد لاحق، حيث وصف المقترح المغربي بـ » المنطقي »، مضيفا أنه من « حق المغاربة أن يطالبوا بتأجيل تنظيم الكأس، لأنهم يرغبون في اتقاء مخاطر « الايبولا ».

وأشار العميد الأسبق للمنتخب الجزائري إلى أن  » تأجيل كأس إفريقيا للأمم القادمة سيسمح للسلطات المختصة بالمغرب بالاستعداد أكثر، وباتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة »، مؤكدا أن « الأهم هو صحة المواطنين، ولايجب تعريضها للخطر، كيفما كانت المبررات حتى ولو كان الخطر في الدرجة الصفر »، يردف علي فرجاني.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة