استنفار أمني بفاس بسبب ارتفاع ظاهرة الجريمة وتغييرات أمنية مرتقبة على مستوى ولاية الأمن

جانحون يهاجمون أمن الدار البيضاء بالحجارة والمفرقعات ليلة عاشوراء

عاشت المصالح الأمنية بالدار البيضاء، ليلة أمس، حالة استنفار قصوى، بسبب المفرقعات التي تم استعمالها في عاشوراء.
فقد شهدت المنطقة الأمنية للحي الحسني، حالة استنفار رفقة رجال السلطة المحلية، الذين شرعوا في اخماد الحرائق والنيران التي قام شباب المنطقة بإضرامها في إطارات مطاطية.
وشنت العناصر الأمنية حملة داهمة، طيلة ليلة أمس، حيث قامت رفقة رجال الوقاية المدنية، بإخماد النيران التي أضرمها شباب متهور في العجلات المطاطية، نظرا للأخطار التي تشكلها على الساكنة.
وحسب مصادر موقع « فبراير.كوم »، فإن رجال المنطقة الأمنية بليساسفة وغيرها اضطروا إلى الاستعانة بعناصر أمنية من الدار الحمراء، وذلك بعد تعرضهم لهجوم من طرف عدد من الشباب بليساسفة، مستعملين بذلك الحجارة والمفرقعات.
هذا وقد تمكنت المصالح الأمنية مرفوقة بعناصر الوقاية المدينة من إخماذ النيران، في الوقت الذي جرى فيه نقل عدد من الأشخاص خاصة من القاصرين إلى مستشفى الحي الحسني وكذا ابن رشد، بسبب إصابتهم بحروق متفاوتة الخطورة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.