لشكر يدعو لتوافق حول الانتخابات ويتوعد الزايدي وطارق والمشوشين على الحزب

لشكر يدعو لتوافق حول الانتخابات ويتوعد الزايدي وطارق والمشوشين على الحزب

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الثلاثاء 04 نوفمبر 2014 م على الساعة 14:46

وضع حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، موضوع الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، على طاولته أمس الإثنين، خلال اجتماع مكتبه السياسي.

وشدد الحزب، في اجتماعه على إصراره على أن يتم » التوافق بشأن القوانين الإنتخابية، وكل ما يتعلق بالإستحقاقات، في إطار الأعراف التي سارت عليها الحياة السياسية المغربية، منذ التسعينيات من القرن الماضي، و التي عمل دستور 2011، على تقويتها، بكل وضوح، في المبادئ التي تتعرض للديمقراطية التشاركية و للدور البارز للمعارضة ».

وفي سياق آخر، وحسب بلاغ للحزب توصل موقع « فبراير.كوم » بنسخة منه، أكد ادريس لشكر والمكتب السياسي للحزب، على « التصدي لكل أشكال التشويش والتمرد والعرقلة المبيتة للعنفوان التنظيمي والسياسي، الذي تعيشه كافة تنظيمات الحزب ».

وأكد حزب « الوردة » على أن المكتب السياسي  » قرر اتخاذ كافة القرارات التاديبية التي ينص عليها النظام الأساسي والداخلي، تجاه كل من يخرق الإلتزامات والتعاقدات القانونية والسياسية والأخلاقية، للتنظيم الحزبي، وكذا صيانة ممتلكات الحزب وماليته ومؤسساته، ومن بينها مؤسساته الإعلامية، طبقا للقرار الذي اتخذته اللجنة الإدارية الوطنية، والتي تنص عليها بوضوح قوانين الحزب، وكذلك القوانين المنظمة للأحزاب في المغرب »، وذلك في إشارة إلى حسن طارق، وأحمد الزايدي، وآخرين، المنتمون لتيار الانفتاح والديمقراطية الذي يتزعمه الزايدي، والذين حضروا قبل أيام للقاء بأكادير بالرغم من تبرئ لشكر منهم.

وبخصوص الإضراب العام الإنذاري، ليوم 29 أكتوبر، فقد نوه الحزب بنجاحه، معتبرا أن « الوحدة بين النقابات، هي السبيل للدفاع عن كرامة الجماهير الشعبية و حماية المكتسبات الإجتماعية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة