"فوربس" تضع السيسي على رأس الشخصيات الأكثر نفوذا وهذا ترتيب زعيم "داعش" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

« فوربس » تضع السيسي على رأس الشخصيات الأكثر نفوذا وهذا ترتيب زعيم « داعش »

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأربعاء 05 نوفمبر 2014 م على الساعة 16:17

احتل الرئيس عبداللفتاح السيسي المرتبة 51 في قائمة مجلة «فوربس» لـ«أكثر الشخصيات نفوذًا في العالم، خلال 2014»، فيما جاء نظيره الروسى، فلاديمير بوتين فى المقدمة، متفوقا على الرئيس الأمريكى، باراك أوباما.

 وحسب موقع المصري اليوم الذي نشر الخبر،أن عربيًا، حاز العاهل السعودى، الملك عبدالله بن العزيز، المركز الحادى عشر، واحتل الرئيس الإماراتى، خليفة بن زايد آل نهيان، المرتبة الـ37، فيما جاء زعيم تنظيم «داعش»، أبوبكر البغدادى، فى المركز الـ 54.

وقالت المجلة عن السيسى، فى تقريرها، الأربعاء، إنه «تولى قيادة البلاد، التى تعد أكثر الدول العربية اكتظاطا بالسكان، حتى قبل انتخابه رئيسا لها، فى يونيو الماضى بنسبة 96.6% من الأصوات»، وأضافت: «السيسي قال بعد إطاحة الجيش بالرئيس الأسبق، محمد مرسى، فى يوليو 2013، إن مرسى لم يحقق أهداف الشعب»، وتابعت «فوربس»: «السيسى صديق للإصلاح الاقتصادى، وعدو لكثير من الحريات المدنية والفكر المتشدد، كما أنه أيد الإجراءات ضد (داعش)، وتحول فى نظر الغرب إلى قوة معتدلة فى المنطقة».

 ومن أبرز الشخصيات التى جاءت ضمن المراكز العشرة الأولى فى القائمة، التى ضمت 72 شخصية من مختلف المجالات الرئيس الروسى، الذى تصدر قائمة المجلة للعام الثانى على التوالى، ثم الرئيس الأمريكى، الذى حل فى المرتبة الثانية، والرئيس الصينى، شى جين بينج، وبابا الفاتيكان، فرانسيس الأول، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ومؤسس شركة «مايكروسوفت»، بيل جيتس، ورئيس الوزراء البريطانى، ديفيد كاميرون.

 ومن الشخصيات التى ضمتها القائمة، المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، على خامنئى، فى المرتبة الـ 19، ورئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، فى المركز الـ26، كما ضمت القائمة زعيم كوريا الشمالية، كيم يونج أون، ورئيسة البرازيل، ديلما روسيف، والرئيس الفرنسى، فرانسوا هولاند، والرئيس الأمريكى الأسبق، بيل كلينتون، ومؤسس موقع «فيس بوك»، مارك زوكربيرج.

وتحدد «فوربس» الشخصيات الـ 72، التى تشملها القائمة، بناءً على تصويت لجنة من محرريها، ووفقًا للمجلة، فإن القائمة ليست تشكيلة للشخصيات الأكثر نفوذًا، وإنما تقييم «للقوة الصلبة»، إذ يرى محررو المجلة أن هذه الشخصيات تمارس نوعًا من النفوذ يعيد تشكيل العالم من جديد، وتحرك الشعوب والأسواق والجيوش والعقول.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة