المعارضة تفتح ملفي المكتب الشريف للفوسفاط وبنك المغرب

المعارضة تفتح ملفي المكتب الشريف للفوسفاط وبنك المغرب

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الخميس 06 نوفمبر 2014 م على الساعة 10:23

علمت « فبراير.كوم » من مصادر برلمانية، أن فرق المعارضة بمجلس النواب، قد قررت القيام بمهام استطلاعية إلى كبريات مؤسسات الدولة، وذلك للوقوف على صحة الاختلالات التي تعتريها.

وحسب مصادر « فبراير.كوم »، فإن فرق المعارضة الأربع بمجلس النواب، شرعت في التهييئ لوضع طلبات القيام بمهام استطلاعية لهذه المؤسسات، لا سيما المؤسسات التي لم يسبق للبرلمانيين أن قاموا بمهام استطلاعية بها.

ويتعلق الأمر حسب مصادر « فبراير.كوم »، على سبيل المثال لا الحصر، المكتب الشريف للفوسفاط، الذي يوجد على رأسه مصطفى التراب، وكذا بنك المغرب الذي يديره عبد الرفيع الجواهري.

وأوضحت مصادرنا دائما، أن المهام الاستطلاعية سيتم من خلالها الوقوف على ما يتم تداوله عن وجود الاختلالات تعتري هذه المؤسسات العمومية الكبرى، خاصة وأنها من المفترض أن تقوم بدور تنموي محوري.

وكانت ميلودة حازب، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، قد عبرت عن استغرابها، عن الدور التنموي الذي تقوم به هذه المؤسسات العمومية الكبرى، لا سيما وأنها تستفيد من امتيازات كبيرة من الدولة.

وأوضحت حازب، في لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، أن هذه المؤسسات الكبرى لا تساهم إلا بالشيء القليل في الميزانية العامة، مستدلة بذلك بالمكتب الشريف للفوسفاط، والذي قالت إنه لا يساهم إلا ب 2.5 مليار درهم برسم الضريبة على الشركات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة