خيرات ولشكر

قيادة الاتحاد تطالب خيرات بإعادة الجرائد للحزب والصراع قد يصل القضاء

الصراع داخل الاتحاد الاشتراكي بين إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب، ومعارضيه يسير في اتجاه إعلام الحزب، خاصة جريدتي الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون، اللتان « يمتلكهما » عبد الهادي خيرات، مدير النشر.

وأفاد مصدر من المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي أن قيادة الحزب طالبت خيرات بإعادة الجريدة إلى الحزب، لكن الأخير يرفض الأمر.

وأضاف المصدر أن وزارة الاتصال، حين تولي مصطفى الخلفي المسؤولية، اشترطت تكوين شركة للاستفادة من الدعم السنوي للصحافة، الأمر الذي فرض على الاتحاد الاشتراكي تشكيل شركة لتدبير شؤون جريدتي الحزب، الاتحاد الاشتراكي وليبراسيون، أغلب أسهمها، حسب المصدر، في ملكية خيرات، والباقي في ملكية زوجته، وصحافيين بالجريدة، لكن مصدرا من الجريدة نفى ملكية زوجة خيرات لأي أسهم بالجريدة.

ولم يستبعد المصدر اللجوء إلى القضاء لـ »استرجاع » الجريدتين إلى الحزب، خاصة بعد الخرجة الإعلامية الأخيرة لعبد الهادي خيرات، التي هاجم فيها لشكر.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.