الزوجين الملك وللا سلمى يدا في يد في مهمة رسمية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الزوجين الملك وللا سلمى يدا في يد في مهمة رسمية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 30 يناير 2013 م على الساعة 20:55

[youtube_old_embed]Iwu-JWNJ_gk[/youtube_old_embed]

بتسريحة عصرية وفستان أحمر ظهرت الأميرة للا سلمى في مهمة رسمية رفقة الملك محمد السادس لتدشين مركز محمد السادس لعلاج السرطان بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء. وقد لوحظ الكثير من اللقطات العفوية خلال النشاط الرسمي، بما فيها تلك التي قبّلت فيها بعض النساء ضحايا المرض الملك محمد السادس من الوجنتين، وقد صورت الكاميرا لقطات بدت فيها الأميرة وهي تقدم لزوجها الملك مجموعة من الشروحات. وجرت العادة أن تظهر الأميرة إلى جانب الملك في مناسبات عائلية، لذلك شد الانتباه، أن تقتسم معه مهام رسمية تدخل في نطاق نشاط الأميرة كرئيسة لجمعية للا سلمى لمحاربة داءالسرطان.   وتشتمل هذه المنشأة الاستشفائية الجديدة على عدة أقطاب منها ٬ على الخصوص٬ مصلحة للعلاج بالأشعة ٬ ومصلحة للعلاج بالمواد الكيماوية ٬ ومصلحة للطب النووي٬ ومصلحة للفحص وعلاج سرطان الثدي والجهاز التناسلي.   وباعتبارها قطبا محوريا لأنشطة  » مركز محمد السادس لعلاج السرطان » بالدار البيضاء ٬ فإن مصلحة الفحص وعلاج سرطان الثدي والجهاز التناسلي ٬ التي أنجزت بغلاف إجمالي قدره 60 مليون درهم ٬ تروم ٬ بالأساس ٬ التكفل بالعلاج المتخصص لسرطان الثدي والجهاز التناسلي ٬ وتكوين الأطباء وتطوير البحث العلمي في هذا المجال.   ومن شأن إنجاز هذه المصلحة توسيع شبكة المنشآت المتخصصة في علاج داء السرطان بالمغرب٬ بالنظر إلى توفرها على تجهيزات ومعدات حديثة في خدمة ساكنة جهة الدار البيضاء والمناطق المجاورة.   ويندرج إنجاز هذه المصلحة في إطار اتفاقية شراكة بين جمعية للا سلمى لمحاربة السرطان٬ ووزارة الصحة ٬ والمجلس الجهوي للدار البيضاء الكبرى٬ ومجلس العمالة ٬ ومجلس المدينة٬ والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ٬ والمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.   وتشكل هذه المنشأة النموذجية محورا استراتيجيا للمخطط الوطني للوقاية ومراقبة السرطان 2010-2019 .   ويمثل سرطان الثدي والجهاز التناسلي 60 بالمائة من حالات السرطان لدى النساء في المغرب و 2í² ر 75 بالمائة من حالات السرطان لدى النساء التي تمت معالجتها سنة 2011 بقسم الانكولوجيا بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.   وبهذه المناسبة أخذت للملك ٬مرفوقا بالأميرة للا سلمى ٬ صورة تذكارية مع أطر مركز محمد السادس لعلاج السرطان وأعضاء المجلس الإداري لجمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة