"هيومن رايتس ووتش" تنتقد وزارة الداخلية وتطالب بوقف منع الجمعيات الحقوقية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

« هيومن رايتس ووتش » تنتقد وزارة الداخلية وتطالب بوقف منع الجمعيات الحقوقية

  • المحجوب   داسع
  • كتب يوم الجمعة 07 نوفمبر 2014 م على الساعة 14:51

دخلت منظمة « هيومن رايتس ووتش » على خط الأزمة القائمة بين الجمعيات الحقوقية ووزارة الداخلية، بعد المنع الذي تعرضت له العديد من أنشطة هذه الجمعيات، مؤخرا.
وانتقدت المنظمة الدولية، المنع الذي شمل العديد من أنشطة الجمعية المغربية لحقوق الانسان، حيث طالبت المغرب بالتوقف عن « عرقلة الأنشطة السلمية لجماعات حقوق الإنسان المستقلة في البلاد تعسفا والسماح لها بالعمل بحرية ».

وأشارت « هيومن رايتس ووتش »، في بيان لها، إلى أن مشاكل الجمعيات الحقوقية بدأت تقريبا عقب التصريحات التي أطلقها، وزير الداخلية، محمد حصاد، في جلسة بمجلس النواب.

وفي هذا الصدد، قالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: « كان المغرب في وقت ما بارزا كخلية للأنشطة المستقلة لحقوق الإنسان، ولكن السلطات دأبت في الآونة الأخيرة على منع الأنشطة يمينا ويسارا والتي حاولت بعض المجموعات الأكثر انتقادا تنظيمها ».

وأضافت « ووتش » أن المنظمة لم تتوصل بأي رد على طلبها من طرف وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، وذلك في سياق استقائها لآراء بعض الحقوقيين المغاربة، لكنها أوردت تصريحا سابقا للخلفي قال فيه : »ليست هناك أي سياسة ممنهجة للسلطات العمومية لمنع أنشطة الجمعيات الحقوقية. على العكس من ذلك، يتم العمل على التفاعل الإيجابي مع الأنشطة التي يتم تنظيمها وفق القوانين والإجراءات الجاري بها العمل ».

وخلصت سارة ليا ويتسن: « من الواضح أن حملة القمع الحالية تتجاوز بكثير كل تفسير قانوني قد تستخدمه السلطات لتبرير الحظر على الاجتماعات. بينما يستعد المغرب لاستضافة نشطاء في مجال حقوق الإنسان من مختلف أنحاء العالم، فإنه يجب عليه وضع حد لجميع القيود التعسفية على التجمعات التي ينظمها نشطاؤه في مجال حقوق الإنسان ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة