image

سيدي إفني .. مواجهات بين الأمن ومحتجين بعد وفاة غامضة لشاب

اندلعت مواجهات أمس الخميس، بين محتجين والقوات العمومية بحي بولعلام بسيدي إفني، اُستعملت فيها القنابل المسيلة للدموع والحجارة وإضرام النار في عجلات مطاطية وسط الشارع العام.

وأوضحت مصادر محلية وفق ما تورده يومية « صحيفة الناس » في عددها المشترك ليومي السبت والأحد 8 و9 نونبر الجاري، أن المواجهات انطلقت مباشرة بعد انتهاء مسيرة احتجاجية جابت الشوارع المؤدية إلى مقر سرية الدرك الملكي، وذلك للمطالبة بالتحقيق في وفاة شاب منذ أيام، قبل أن يتحول المحتجون نحو حي بولعلام حيث دارت مواجهات بينهم وبين القوة العمومية.

وأضافت المصادر ذاتها أن المحتاجين شرعوا في رشق مفوضية الشرطة بواسطة الحجارة بين المحتجين والقوات العمومية، تطورت إلى إغلاق الطريق بشارع مولاي عبد الله وإضرام النار في عجلات مطاطية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.