image

الآثار التي كانت ستهرب من تونس

حجز أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطنى بسيدى بوزيد أمس الخميس كميات من الآثار كانت مخفية بأحد المنازل الموجودة بأحواز المدينة، وتمثل المحجوز فى 63 قطعة نقدية كبيرة الحجم و13 قطعة صغيرة الحجم وتمثال يعود الى العهد الرومانى تقدر قيمته بحوالى 900 الف دينار الى جانب قطعة رحى أثرية.

وأفاد مصدر أمنى مراسل، وكالة الأنباء التونسية، بالجهة بأنه تم خلال عملية حجز هذه الكميات من الآثار ايقاف أربعة أشخاص فى ما لاذ عنصر خامس بالفرار بعد أن قام أحد الموقوفين فى قضية اجرامية بالاعلام عنهم.

كما تمكنت فرقة الابحاث و التفتيش التابعة للحرس الوطنى بسيدى بوزيد ليلة أمس الخميس من حجز حوالى 4 أطنان من مادة النحاس و15 طنا من مادة الرصاص المهرب وقطع غيار للسيارات وسيارة محملة بحوالى 80 وعاء من المحروقات المهربة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.