بالفيديو.. أسرة برازيلية نصفها أسود والباقى من الجنس الأشقر

عندما وضعت السيدة البرازيلية السمراء “روزمارى” مولودتها الأولى التى كانت شقراء، وظنت أنها خدعة لكنها صدمت بالحقيقة، لتلد مولودتها الثانية السمراء، حتى ينتهى الأمر بالأم البالغة 31 عاما وزجها “جواو” بثلاثة أطفال من الجنس الأشقر والثلاثة الآخرين من أصحاب البشرة السمراء.

وتعانى أسرة روز مارى بسبب أطفالها البيض لأنهم يعانون من آلام متنوعة، كما أنهم لا يستطيع تحمل أشعة الشمس ويحتاجون لـ”sun block” معامل 100 كل ساعتين، ليلعبوا فى ضوء النهار مع اقتراب الليل.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.