الملك في فاس

من تكون الشخصية التي تجاوزت سيارة الملك وحياها البوليس في فاس؟

يعود إعفاء والي أمن فاس نور الدين السنوني من مهامه على رأس ولاية أمن مدينة فاس، حسب ما نشرته مختلف وسائل الإعلام الورقية والالكترونية، إلى تجاوز سيارة كانت تسير بسرعة كبيرة، سيارة الملك محمد السادس في عند مدخل مدينة فاس، عند سد (باراج)، ليلة الثلاثاء الأربعاء المنصرم، دون أن يتمكن رجال الأمن من توقيفها أو حتى تحديد أرقام لوحتها.

واستمعت المديرية العامة للأمن الوطني بالرباط، أيضا، إلى ستة من رجال الأمن، لعلاقتهم المباشرة أو بالتسلسل الإداري، مع خطأ قد يكون ارتكب في السد القضائي عند مدخل فاس، ضمنهم شرطي من مفوضية الشرطة بصفرو، نظرا لما اعتبر تساهلا مع صاحب السيارة، التي كانت تسير ليلة الثلاثاء، بسرعة فائقة وتجاوزت سيارة الملك، دون أن يتم إيقافه واتخاذ الإجراءات القانونية معه، بل الأكثر من هذا، حيته العناصر الأمنية، بشكل رسمي، عند السد القضائي.

فمن تكون الشخصية التي تجاوزت سيارة الملك وحياها البوليس في فاس؟

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.