سعيدة المنبهي

وفاة والدة اليسارية سعيدة المنبهي قبيل احياء ذكرى وفاتها

الجميع يتذكر، سعيدة المنبهي، الطالبة اليسارية، المناضلة بـ »منظمة إلى الأمام »، التي توفيت في السجن بعد إضراب عن الطعام استمر لأزيد من أربع وثلاثين يوما، وظلت ملهمة لليساريين، والفصائل الطلابية لا سيما الفصيل القاعدي.
صباح هذا اليوم، وحسب ما أعلن عنه عدد من الحقوقيين، فقد عم الحزن أسرة سعيدة المنبهي، وذلك بعد وفاة فخيتة هلالي، والدة سعيدة وعزيز وخديجة المنبهي.
وأشاد الحقوقيون، بوالدة المنبهي، التي ناضلت وصبرت رغم ظروف اعتقال واحتجاز سعيدة المنبهي، وعاشت معها لحظات إضرابها عن الطعام إلى حين وفاتها بالسجن.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.