انفراد: هكذا احتفل اليوسفي بعيد ميلاده مع حبيبته اليونانية يوم 8 مارس قبل أن ينتقل إلى بيت عليوة

انفراد: هكذا احتفل اليوسفي بعيد ميلاده مع حبيبته اليونانية يوم 8 مارس قبل أن ينتقل إلى بيت عليوة

على ضفاف البحر، احتفل القيادي الاتحادي ورئيس الوزراء الأسبق، عبد الرحمان اليوسفي بعيد ميلاده وهو يطفئ شمعة جديدة وهو يقارب العقد التاسع بابتسامته المعهودة، والصورة التي تنفرد « فبراير.كوم » بنشرها، التقطت له ولزوجته وهو يغادر المطعم. ففي مطعم على كورنيش عين الذئاب في الدار البيضاء، احتفى السيد اليوسفي بهذه المناسبة مع أصدقاء مقربين لا يتجاوز عددهم اصابع اليد الواحدة.. ولم تفارقه كما هي العادة زوجته ومحبوبته اليونانية الأصل التي جمعت بينهما علاقة عشق عمرها خمسون سنة، وقد صفق لليوسفي كل من تابعوه وهو يطفئ شمعته ويوزع الحلوى على زوجته وأصدقائه. حينما انتهى القيادي الاتحادي من وجبة الغذاء، التفت إلى طاولة ضمت عشر نساء كن يحتفين باليوم العالمي للمرأة، وتوجه نحوهن ليبارك لهن هذه المناسبة، قبل أن ينتقل إلى بيت القيادي الاتحادي عليوة ليزوره قبل أن يعود إلى زنزانته.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.