رئيس الحكومة «يتصدى»  لـ«مصرنة» المغرب!

رئيس الحكومة «يتصدى» لـ«مصرنة» المغرب!

عند إعطائها الكلمة خلال الجلسة الافتتاحية للحوار الوطني حول المجتمع المدني، الاربعاء الماضي، لفتت الممثلة المقيمة للبنك الإفريقي للتنمية بالمغرب، أماني أبو زيد انتباه المشاركين إلى خطأ تخلل اسمها في تقديم برنامج الجلسة، حيث قدمت باسم أماني قنديل بدل أماني أبوزيد، لتشير إلى كون الاسم الأول يخص ناشطة جمعوية مصرية. رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران عقب على توضيح ممثلة البنك الإفريقي قائلا «ما كاين مشكل غير تكون مصرية، المهم أنها ما تسعاش لمصرنة المغرب». بنكيران رد من خلال هذا التعليق المتهكم على التهمة التي سبق للأمين العام لحزب الاستقلال أن وجهها له بكونه يريد «مصرنة المغرب».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.