التحقيق مع أمنيين عذبوا معتقلا

التحقيق مع أمنيين عذبوا معتقلا

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 09 نوفمبر 2014 م على الساعة 19:02

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تحقيقا في تعذيب شاب موضوع تحت الحراسة النظرية بتهمة الاتجار في المخدرات، بناء على مسطرة مرجعية من سجين تراجع عن اتهامه له، بناء على أوامر الوكيل العام باستئنافية فاس، إثر شكاية تقدم بها محامي المتهم إلى مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، الذي أصدر أوامره بالبحث والتقصي في مضمونها واتخاذ المتعين قانونا.

وأوضح مصدر مطلع وفق ما تورده يومية « الصباح » في عددها ليوم غد الإثنين 10 نونبر الجاري، أن عناصر الفرقة تنقلت إلى سجن بوركايز واستمعت إلى « ع.ح.ب » المحكوم من قبل محكمة الاستئناف بتازة بثماني سنوات سجنا نافذا بتهمة نقل المخدرات وحيازتها، على خلفية اتهامه لـ »ك.غ » الشاب المحقق في تعذيبه، الذي تراجع عنه وادعى ضغط أشخاص، رفض ذكر أسمائهم، عليه لتوريط المعني بالأمر، مشيرا على معينة آثار التعذيب على جسد « ك.غ » خاصة في ظهره.

وأبرز أن البحث شمل حارسا وعاملا وضباط أمن أنجزوا المسطرة، في انتظار استكمال وإحالة المسطرة على الوكيل العام لاتخاذ المتعين قانونا، فيما لم يستبع محام انتصب للدفاع عن المتهم أمام ابتدائية فاس، في ملتمس تسريحه، اللجوء إلى تقديم شكاية مباشرة إلى قاضي التحقيق وأخرى إلى الغرفة الجنحية اعتبار لأنها سلطة تأديبية على رجال الشرطة ذوي الامتياز القضائي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة