صورة جماعية للأعضاء المجتمعين أمس الأحد

قدماء الشبيبة الاتحادية يحنون الماضي

في ظل الصراع داخل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يسعى مجموعة من قدماء الشبيبة الاتحادية إلى إحياء أواصر الرفاقية بين الأعضاء السابقين بشبيبة الاتحاد الاشتراكي، وذلك بعقد لقاء وطني.
وبعد خلق صفحة لهم على الفيسبوك أسسس مجموعة من المناضلين الاتحاديين لجنة للمتابعة والتواصل في أفق تنظيم اللقاء الوطني لقدماء الشبيبة، اجتمع أعضاؤها يوم الأحد، بمدينة الدار البيضاء، وذلك من أجل تحديد مكان اللقاء الوطني، والحاجيات اللوجستيكية الضرورية المطلوبة، واستعراض لوائح قدماء الشبيبة بالجهات والأقاليم.
ومن أبرز الأسماء التي حضرت اللقاء فاطمة اليحياوي، ومحمد فقير، وعبد العزيز الشغراطي، وأحمد مطر، ومحمد أخراز، وخالد أبو الفتح، ومحمد أزناك، وعبد الله مديد، وحسن حتيك، ومحمد الحمزاوي، وعبد الرحمن سحنون، والتهامي الغباري، ومحمد قمر، إضافة إلى منسق اللجنة عبد الحميد لبيلتة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.