الأيام العصيبة التي يعيشها والي فاس بسبب الغضبة الملكية

الأيام العصيبة التي يعيشها والي فاس بسبب الغضبة الملكية

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الإثنين 10 نوفمبر 2014 م على الساعة 17:49

يعيش والي جهة فاس-بولمان، رفقة عدد من المسؤولين المحليين، أياما عصيبة بسبب غضبة ملكية، جراء تعثر مشاريع لتأهيل فاس العتيقة.

وقالت مصادر ليومية « المساء » التي تورد الخبر في عددها ليوم غد الثلاثاء 11 نونبر الجاري، إن والي الجهة، محمد الدردوري، وجد صعوبة بالغة في تبرير أسباب تأخر انطلاق مشاريع لترميم مآثر تاريخية ومعالم حضارية في المدينة العتيقة لفاس، سبق للملك أن أعطى انطلاقتها، وأشرف على توقيع اتفاقيات بشأنها، إبان زياته في وقت سابق للمدينة، بهدف إعادة الإشعاع الحضاري والتاريخي للعاصمة الروحية للمملكة، وتعزيز حركيتها الاقتصادية، وترسيخ المدينة كقبلة للسياحة الثقافية والروحية عبر تعزيز مداراتها السياحية، والحفاظ على تراثها المادي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة