البرلماني الذي بكى الزايدي

البرلماني الذي بكى الزايدي

  • محمد   اكريمي
  • كتب يوم الثلاثاء 11 نوفمبر 2014 م على الساعة 15:48

بكى الجميع، لكن كان لدمع أخيه وباقي أفراد عائلته أثرا كبيرا.

وقد حاول سياسيون وصحافيون سدى اثناءه عن البكاء لمدة طويلة، لكنه عجز أمام المصاب الجلل تجفيف دمائه، خلال جنازة كانت استثنائية بدون منازع.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة