وزير الداخلية التونسي يرجح هروب قتلة بلعيد

وزير الداخلية التونسي:هناك تهديدات أمنية على المناطق الحدودية مع الجزائر

أكد وزير الداخلية التونسية، لطفي بن جدو، اليوم الأربعاء، على وجود « تهديدات أمنية جادة » على الحدود التونسية الجزائرية، وبالتحديد في ولايات الكاف وجندوبة والقصرين (على بعد ما بين 150 و160 كلم عن العاصمة).

وأوضح بن جدو، في تصريح صحفي، نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش أشغال ملتقى دولي حول « القضاء ومكافحة التعذيب »، أنه تم « رصد تحركات للإرهابيين في المناطق المذكورة »، مؤكدا على مواصلة الجهود الأمنية لمواجهة هذه « التهديدات والتصدي لها بنفس الجدية والصرامة التي تعاطت بها قوات الأمن والجيش الوطنيين مع التهديدات والأحداث التي سبقت الانتخابات التشريعية ».

وأعرب بن جدو عن أمله في أن تتمكن البلاد من إنهاء مرحلة الانتقال الديمقراطي بإنجاح الانتخابات الرئاسية القادمة المقررة يوم 23 نونبر الجاري، والتي يتنافس فيها 27 مرشحا.

وتخوض السلطات التونسية، منذ نهاية 2012 ، مواجهات متواصلة مع مجموعات مسلحة في جبل « الشعانبي » القريب من الحدود الجزائرية، آخرها كان قد أودى بحياة 4 من عناصر الجيش، وإصابة 11 آخرين في عملية « إرهابية » استهدفت حافلة عسكرية بمنطقة « نبر » بولاية « الكاف ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.