مدير موقع جزائري يكشف قصته مع #كولمان مسرب الوثائق الاستخباراتية المغربية

مدير موقع جزائري يكشف قصته مع #كولمان مسرب الوثائق الاستخباراتية المغربية

  • حاورته: مـــريـــة مـــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 13 نوفمبر 2014 م على الساعة 15:21

هو صحافي جزائري، التقته « فبراير.كوم » على هامش المؤتمر الذي نظمته اليونسكو عن عدم إفلات المسؤولين عن الاعتذاء على الصحافيين من العقاب. بمجرد ما قدم نفسه في لقاء تمهيدي للمؤتمر، وقدم اسم موقعه، حتى التفت اليه بعض من أعضاء الوفد المغربي، المكون من صحافيين ونشطاء حقوقيين، هل هذا أنت؟ وتناسلت الأسئلة: كيف لا ينشر موقعك إلا تسريبات « كولمان »؟ ولماذا لا تضع مسافة بينك وبين ما ينشره « كولمان »؟ لماذا لست موضوعيا؟ عن هذه الأسئلة وأخرى يرد صحافي جزائري، اسالت قصة التسريبات، العديد من المداد على موقعه .

لم يمر على ميلاد موقعك إلا شهر، ويبدو أن شغلك الشاغل هو نشر ما عرف بتسريبات « كولمان » على حسابه على التويتر، كيف تفسر ذلك؟ هل للأمر أية علاقة بما يعاب عليك كصحافي لديه مواقف معادية اتجاه المغاربة الوحدويين، والمدافعين عن الوحدة الترابية؟

أنا طارق حفيظ مدير تحرير موقع «امباكت24.انفو » ليست لدي مواقف معادية للمغرب، ولكنني كجزائري، أحترم الحق الشرعي للشعب الصحراوي، وحينما نشرت هذه الوثائق نشرتها ليس عداء للمغرب، وإنما اقتناعا مني أنها وثائق مهمة، وخصوصا وأن وزارة الخارجية المغربية، لم تنف صحتها كما لم تؤكدها.

لكن، لحد الآن لا شيء يؤكد أن الوثائق صحيحة، وقد اعتمدت عليها في نشر العديد من المقالات وكأن ما ورد فيها حقيقة مسلم بها، فكيف تفسر ذلك؟

أنا صحافي، وبما أن الوثائق نشرت على حساب كولمان على التويتر، فقد اعتبرت أن لها قيمتها وأهميتها، وقد كنت حريصا على أن أؤكد في مقالاتي على أنها ليست وثائق رسمية، وأن وزارة الخارجية المغربية، لم تؤكدها، واستبعد أن يكون وراء تسريب هذه الوثائق أي طرف جزائري أو صحراوي أو صحافي، وأنا أنقل الأخبار، وليس وراء نشري لها أي استهداف للمغرب »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة