انتفاضة ضد الحلوف بطاطا بعد وفاة سبعينية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

انتفاضة ضد الحلوف بطاطا بعد وفاة سبعينية

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم السبت 15 نوفمبر 2014 م على الساعة 10:34

انتفض سكان تزكي اداوبالول بطاطا، أمس الجمعة، ضد الخنزير (الحلوف)، عبر مسيرة شعبية احتجاجية، تعبيرا عن غضبهم على وفاة سيدة سبعينية، بعد تعرضها لهجوم خنزير بري صباح اليوم نفسه (14 نونبر 2014).

وحسب مصدر من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان « صب السكان جام غضبهم على مسؤولي الصحة، وحملوها مسؤولية وفاة السيدة، نظرا لتأخر سيارة الإسعاف التي لم تصل موقع الحادث إلى بعد حوالي ساعتين »، بل الأكثر من هذا يضيف المصدر، « ما أن انطلقت من مكان الحادث حتى أصيبت بعطل، زاد تأخرها وفاقم الوضع الصحي للضحية، التي ظلت تنتظر بالمركز الصحي الى ان فارقت الحياة ».

وعبر المحتجون عن رفضهم من جديد، يضيف المصدر، « تحويل منطقتهم الى محمية للخنازير، بسبب ما تتسبب فيه من إتلاف مستمر لمزروعاتهم، وما تشكله من خطر جدي على حياتهم ».

ولم يستبعد المصدر الحقوقي أن يخرج السكان، من مختلف دواوير المنطقة، اليوم السبت في مسيرة احتجاجية ثانية، للتعبير عن غضبهم ورفع شعارات تعكس جوهر مطالبهم، وعلى رأسها رفع التهميش والحكرة عن المنطقة.

وكانت الهيئات السياسية، والنقابية، والحقوقية، والجمعوية بطاطا أصدرت بيانا تعلن فيه عن تضامنها مع السكان، وأعلنت دعمها ومساندتها لجميع نضالات سكان المنطقة، التي وصفتها بـالنضالات المشروعة ».
يذكر أن سيدة، تبلغ من العمر حوالي 70 عاما، من تزكي اسافن، وافتها المنية في المستوصف، بعد تعرضها لهجوم خنزير بري، أصيبت على اثره بضربة في رأسها، نقلت على إثره إلى المستوصف، حيث لقيت الضحية حتفها، وأرجع مصدر حقوقي سبب وفاتها إلى « غياب العناية المطلوبة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة