بالفيديو.. أبناء الدوار يرثون الزايدي في عين المكان

لا يمكنك أن تقف بشكل عشوائي في بوزنيقة، ولا تجد من يرثي الراحل الزايدي.

« كان راجل عظيم وكريم.. والمشكل اللي عندك يحلوا ليك.. كيف ما يكون » هكذا علّق أحد الساكنة وعينيه اغرورقت بالدموع.

وأضاف أحد أصهاره الذين التقتهم « فبراير.كوم » في الدوار القريب من مكان الحادث: » أخلاقو عالية.. عمرو ما خسر لشي واحد.. الجماعة في عهدو زادت في المعنويات.. هاذ السيد عمرنا ما نلقاو بحالو بدون نفاق »

عيونهم تائهة، وكأنهم لا يصدقون بعد ما جرى، يعيدون القصة للمرة الألف يقلبونها بحرقة، يتحسرون، يعيدون تركيبها، لعلها وهم، لعلها سراب، لكن الفاجعة أكبر من أن تنمحي آثارها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.