ريهانا المثيرة للجدل تنشر صورا لها بالحجاب في الامارات وإدارة جامع الشيخ زايد في الإمارات تطلب منها المغادرة

ريهانا المثيرة للجدل تنشر صورا لها بالحجاب في الامارات وإدارة جامع الشيخ زايد في الإمارات تطلب منها المغادرة

أعلن مركز جامع الشيخ زايد الكبير، بالإمارات العربية المتحدة، أنه طُلب من المغنية الأميركية ريهانا، المغادرة قبل دخول الجامع وبعد التقاطها صوراً لا تتوافق مع ضوابط وحرمة المكان.   وقال المركز في بيان الاحد، إن الزيارة الشخصية التي قامت بها المطربة إلى الجامع كانت “من دون أي تنسيق مسبق مع الإدارة أو التعريف بنفسها، ودخلت عبر ممر غير مخصص للزوار، حيث تم توجيهها من قبل القائمين على خدمات الزوار وإجراء الجولة التعريفية حسب الإجراءات المتبعة”.   وأشار إلى أن ريهانا غادرت قبل دخول الجامع “بعد أن طلب منها ذلك، بسبب التقاطها بعض الصور التي لا تتوافق مع الشروط والضوابط التي تضعها إدارة المركز لتنظيم الزيارات مراعاة لمكانة الجامع وحرمته”.   وقال البيان إن الإدارة تعمل جاهدة لضمان دخول الزوار بصورة تليق بالجامع وعدم التصرف بصورة لا تتلاءم وحرمته كمكان ديني وفي حالة حدوث أي تصرف لا يراعي آداب دخول الجامع ولا ضوابط زيارته، مثل التقاط الصور بطريقة غير لائقة أو الجلوس بوضعيات لا تتناسب مع قدسية المكان أو التحدث بصوت مرتفع أو تناول الطعام، فإنه يتم توجيه المخالفين بطريقة مناسبة تبرز الوجه الحضاري والتعاليم السمحة للدين الإسلامي.   واشار الى أن الزوار يقدرون ذلك في معظم الأوقات.   وارتدت النجمة العالمية ريانا الحجاب في جلسة تصوير أمام واحد من أشهر مساجد أبو ظبي وهو مسجد الشيخ زايد.   ونشرت المطربة الشابة مجموعة صور لها عبر موقع الصور الشهير “Instagram” ، ظهرت فيها وهي ترتدي ملابس محتشمة للغاية، حيث ارتدت بدلة سوداء، وحجاب يغطي رأسها بالكامل.   وتأتي زيارة ريانا لدولة الإمارات العربية لإحياء حفل غنائي ضمن جولتها العالمية “دايموندز″، حيث أحيت المغنية العالمية حفلاً استثنائياً في العاصمة أبوظبي يوم السبت الماضي 19 أكتوبر، في ميدان دو بجزيرة ياس.   وهذه ليست المرة الأولي التي تقوم فيها نجمة عالمية بارتداء الحجاب، فسبق وأن ارتدت نجمة المجتمع وتليفزيون الواقع كيم كاردشيان، الحجاب عند زيارتها الإمارات العام الماضي خلال إفتتاحها فرع Millions of Milkshakes (سلسة محلات الميلك شيك الشهيرة) .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.