الغاضبون من أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي يشكلون لجينة ودائرة معارضي لشكر تتسع | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الغاضبون من أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي يشكلون لجينة ودائرة معارضي لشكر تتسع

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الثلاثاء 18 نوفمبر 2014 م على الساعة 16:00

علم « فبراير. كوم » أن المكتب السياسي شكل خلال اجتماعه أمس الاثنين، لجينة من أجل فتح قنوات المفاوضات مع قيادة الجبهة الموسعة، التي انبثقت عن تيار الانفتاح والديمقراطية.

وتتكون اللجينة من سعيد اشباعتو، ووفاء حجي، وخديجة القرياني، وجليل طليمات، وقال مصدر إن إدريس لشكر أضاف إليها « ممثله » سفيان خيرات، وكلهم أعضاء المكتب السياسي.

وأشار مصدر إلى أن هذا أول قرار للمكتب السياسي بعيدا عن إدريس لشكر، الذي كان يصدر كل القرارات.
ولم يستبعد المصدر أن تتشكل جبهة مناوئة للشكر من داخل المكتب السياسي، لتتسع دائرة المعارضين له.
وباشرت اللجنة اتصالاتها صباح اليوم من أجل إقناع معارضي إدريس لشكر بتكوين لجنة مشتركة قصد الإعداد لأربعينية فقيد الحزب أحمد الزايدي.

وأرجع المصدر تشكيل هذه اللجينة إلى ضغط الجنازة، وزخمها، وأيضا، درءا لأي انشقاق بالحزب، خاصة بعد الاجتماع الذي عقدته الجبهة الموسعة اليوم.

ويسعى أصحاب هذه المبادرة من أعضاء المكتب السياسي الغاضبين إلى تكثيف الجهود للحيلولة دون انشقاق الحزب.
وكان اجتماع المكتب السياسي انطلق في بدايته بقراءة الفاتحة ترحما على الفقيد، أحمد الزايدي، وبعدها ألقى الكاتب الأول للحزب، إدريس لشكر، كلمة نوه فيه بما عرفته جنازة المرحوم، من مشاعر المواساة و التعاطف.

وفي بداية الإجتماع وقف أعضاء المكتب السياسي لقراءة الفاتحة ترحما على الفقيد، الأخ أحمد الزايدي، و بعدها ألقى الكاتب الأول للحزب، الأخ إدريس لشكر، كلمة نوه فيه بما عرفته جنازة المرحوم، من مشاعر المواساة و التعاطف، كما قدم عرضا حول مستجدات الوضع السياسي و الإجتماعي، على ضوء مناقشة مشروع الميزانية، واستعرض الأوراش التنظيمية، التي تخوضها الهياكل الحزبية على كل الأصعدة، الوطنية و الجهوية و المحلية و القطاعية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة